ثانوية حاسي خليفة الجديدة

منتدى تعليمي


    الحرب الباردة

    شاطر

    فرح

    المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 25/07/2011
    العمر : 24

    الحرب الباردة

    مُساهمة  فرح في الجمعة أكتوبر 12, 2012 4:06 am

    المقـــــــــــدمـــــــة

    ما إن انتهت الحرب العالمية الثانية حتى ظهر للعالم قوتين عظيمتين هما: الاتحاد السوفياتي بروسيا, والولايات المتحدة الأمريكية, وقد سيطرتا هاتين القوتين على كل العالم, وبهذا ظهرت عدة صراعات واختلافات بينهما أدت إلى ظهور حرب جديدة تختلف عن الحروب السابقة وتبتعد عن لغة الدم والدمار, ونظرا لعدم وجود أسلحة بينهم سميت هذه الحرب بالحرب الباردة.
    فما هي الحرب الباردة؟ وما أسبابها؟ وما هي مراحلها؟ وكيف كانت نهايتها؟ وما النتائج المستخلصة منها؟ وللإجابة عن هذه الأسئلة اتبعنا الخطة التالية: تعريف الحرب الباردة وأسبابها ومراحلها وانعكاساتها ونهايتها ونتائجها. واعتمدنا على مجموعة من المراجع أهمها:موسوعة الحروب والأزمات الإقليمية في القرن العشرين لموسى مخول.
    وتعرضنا في انجاز عرضنا هذا إلى مجموعة من الصعوبات أهمها نقص المصادر في المكتبات المحلية, وعدم معرفة كيفية التعامل مع المراجع.
    وفي الأخير نشكر كل من ساعدنا لإخراج هذا العرض وخاصة طلبة الجامعة, ومكتبة دار الثقافة بالوادي.








    1 ) مفهوم الحرب الباردة:1
    الحرب الباردة مصطلح يُشار به إلى التنافس الحاد الذي كان قائمًا بين الدول الشيوعية والدول الغربية في الفترة منذ نهاية الحرب العالمية الثانية وحتى نهاية الثمانينيات من القرن العشرين، وكان أحد طرفي التنافس هو اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفييتية (سابقًا) وحلفاؤه الشيوعيون الذين عُرِفوا بالكتلة الشرقية. وفي الطرف المقابل كانت الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها الديمقراطيون الذين سمّوا بالكتلة الغربية. أما الصراع بين الجانبين فقد سمّي الحرب الباردة نظرًا لعدم اشتماله على حروب ساخنة ذات قيمة تُذكر.
    ــ بداية الحرب الباردة:
    بدأت الحرب الباردة عام 1941م حين هاجمت ألمانيا الاتحاد السوفييتي حيث كان كلٌّ من الاتحاد السوفييتي ودول التحالف الغربي حلفاء في تلك الحرب، وقد كان التحالف الغربي يضم كلاً من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ودول أخرى. ووصل التعاون والتنسيق بين الحلفاء والاتحاد السوفييتي قمته في مؤتمر يالطا الذي عُقد عام 1945م قبيل نهاية الحرب العالمية الثانية. وكان الزعيم السوفييتي جوزيف ستالين يُصِر على السيطرة على دول أوروبا الشرقية بعد أن تحررت من الاحتلال الألماني بوساطة الجيوش السوفييتية. ولذا لم يوافق الاتحاد السوفييتي على إعلان أوروبا الحرة التي كان الحلفاء قد وعدوا بإجراء انتخابات نيابية ديمقراطية فيها بعد تحريرها.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1ــــــ الموسوعة العربية العالمية.
    وبعد نهاية الحرب، قطع الاتحاد السوفييتي تقريبًا جميع الاتصالات بين الغرب وبين المناطق التي يسيطر عليها في شرقي أوروبا. وقد حذر رئيس الوزراء البريطاني، ونستون تشرتشل1 من أن "ستارًا حديديًا قد نُصب في وسط القارة " الأوروبية. وبحلول عام 1948 كانت كل من بلغاريا ورومانيا والمجر وبولندا وتشيكوسلوفاكيا وألبانيا ويوغسلافيا، تحكمها حكومة شيوعية. وقد تبادل الشرق والغرب العداء في الأمم المتحدة، وكانت المنظمة حديثة التكوين حينئذ. وتبنى الغرب سياسة الحصار لتحجيم التوسع الشيوعي.و نادى الرئيس الأمريكي هاري ترومان في مارس 1947م بمبدأ مساعدة الولايات المتحدة لأي دولة حرة تقاوم الهجوم الشيوعي.

    " ستالين وروزفلت وتشرشل في مؤتمر يالطا "
    وفي عام 1948م، أعلن الحلفاء الغربيون خططًا لتوحيد المناطق الخاضعة لاحتلالهم في ألمانيا وتأسيس دولة واحدة هي جمهورية ألمانيا الاتحادية (ألمانيا الغربية)وقد أجاب الاتحاد السوفييتي على ذلك بمحاصرة المدينة الألمانية، برلين مدة أحد عشر شهرًا،
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1 ونستون تشرتشل : سياسي بريطاني زعيم حزب المحافظين,رئيس الوزراء لعام 1940 ـــــــ1945 منحى جائزة نوبل للأدب عام1953ولد عام 1874وتوفي عام 1965.

    كانت طائرات الحلفاء تنقل الغذاء والإمدادات جوًا إلى برلين، وأخيرًا سمح الاتحاد السوفييتي في النهاية في مايو عام 1949م بفك الحصار. وتوحدت كذلك المناطق الخاضعة للقوات السوفييتية تحت سيطرة حكومة شيوعية في دولة واحدة هي جمهورية ألمانيا )الديمقراطية ألمانيا الشرقية سابقًا).
    وفي عام 1949م وافق الحلفاء على إنشاء منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وهي معاهدة تحالف عسكري وُضعت لحماية ألمانيا الغربية ومنع التوسع السوفييتي. وكذلك عَمَدَ الاتحاد السوفييتي، في عام 1949م، إلى إنشاء مجلس التعاون الاقتصادي المشترك ( الكوميكون). واهتمت هذه المنظمة بتوحيد الدول الشيوعية تحت قيادة الاتحاد السوفييتي. وفي أغسطس 1949م نجح الاتحاد السوفييتي في اختبار أول قنبلة نووية، وبهذا زادت الريبة وعدم الثقة بين الجانبين. كما أضاف نجاح ماوتسي تونج في الصين وطرده لقوات تشيانج كاي شيك الوطنية في أواخر عام 1949م، عنصرًا آخر في إشعال الحرب الباردة.



    ــ استمرار الحرب الباردة: 1
    استمرت الحرب الباردة حتى بعد موت ستالين عام 1953م وساهمت الحرب الكورية في تطبيق الغرب لسياسة الحصار ضد الشيوعية في الشرق الأقصى. وفي عام 1952م اختبرت الولايات المتحدة قنبلتها الهيدروجينية الأولى، وتبعها الاتحاد السوفييتي بعد عام واحد فقط. كما زاد تماسك الأحلاف العسكرية، فدخلت ألمانيا الغربية في حلف الناتو عام 1955م . مقابل هذا وقع الاتحاد السوفييتي وحلفاؤه في شرقي أوروبا معاهدة وارسو للدفاع المشترك. وفى عام 1954م وقعت الولايات المتحدة وسبع دول أخرى معاهدة جنوب شرقي آسيا للدفاع المشترك .وفي عام 1956م، نادى الزعيم السوفييتي نيكيتا خروتشوف بمبدأ التعايش السلمي وذلك يعني التنافس بدون حرب بين الشرق والغرب.
    لكن المحادثات بين خروتشوف والرئيس الأمريكي دوايت إيزنهاور في عام 1960م لم تفلح نظرًا لتصادف الاجتماعات مع إسقاط طائرة تجسس أمريكية من طراز (يو-2 )في وقت كانت تُصوّر فيه الأراضي السوفييتية.
    زادت حدة التوتر بين الشرق والغرب بعد الثورة المجرية عام 1956م، وكذلك أزمة الصواريخ الكوبية عام 1962م، وفي أعقاب الغزو السوفييتي لتشيكوسلوفاكيا عام 1968م. كما أن تدخل الولايات المتحدة في فيتنام في ستينيات القرن العشرين كاد يحوّل الحرب الباردة إلى حرب عامة ساخنة, على أن الشرق والغرب عقدا عدة اتفاقيات بينهما. ففي عام 1963م اتفقت كل من الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي2 وبريطانيا على توقيع معاهدة تمنع اختبار الأسلحة النووية في الجو أو في الفضاء وكذلك تحت الماء. وأسس الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة خطًا هاتفيًا ساخنًا مباشرًا بينهما لتقليص احتمال نشوب حرب نووية بطريق الخطأ. وبحلول عام 1970م، أدركت كل من الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي أنه لا يمكن أن يكون هناك منتصر في حرب نووية شاملة. وحدثت انشقاقات كثيرة بين أعضاء التحالف الواحد. فالصين تخاصمت مع الاتحاد السوفييتي. وفي شرق أوروبا سعت بعض الدول إلى الحصول على استقلال أكبر من السيطرة الروسية. كما أن فرنسا سحبت قواتها من القيادة الموحدة لحلف الناتو.وزادت المجموعة الأوروبية من تجارتها مع الكتلة الشرقية،وشرعت اليابان في الاستقلال النسبي عن السياسة الأمريكية .إلا أن وضع برلين قد سُوي عام 1972م حيث تم الاتفاق بين ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية على الانضمام إلى الأمم المتحدة في سنة 1973م، كما سُمح للصين بشغل مقعدها في الأمم المتحدة عام 1971م. وفي عام 1979م تبادلت الصين والولايات المتحدة التمثيل الدبلوماسي.
    وفي عام 1972م وقعت الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي اتفاقية الحدّ من الأسلحة الإستراتيجية (سولت). على أن غزو الاتحاد السوفييتي لأفغانستان عام 1979م كاد أن يحيي الحرب الباردة من جديد واستجابت الولايات المتحدة لهذا بزيادة إنفاقها العسكري. لكن اتفاقية تقليص الأسلحة الصاروخية التي وُقِّعت بين الزعيم السوفييتي ميخائيل جورباتشوف والرئيس الأمريكي رونالد ريجان عام 1987، خففت من حدة النزاع.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1ـــــ الموسوعة العربية العالمية
    2 ــــ سوفييت :كلمة روسية والتي تعني لجنة.

    – جذور الحرب الباردة : 1 حتى يمكن التعرف على جذورها يمكن تقسيم مراحل نشأتها وتطورها واشتدادها إلى ثلاثة مراحل زمنية و هي :
    • مرحلة قبيل الحرب العالمية:
    يعتبر نجاح الثورة الشيوعية في روسيا خصوصا عندما أقام لنين1919 ما يسمى بالكومنترون و التي غايتها كانت نشر الشيوعية في كل العالم بواسطة التحريض و الثورة،إلا أن هذا الإعلان عن مواجهة الرأسمالية و الليبرالية غير واضح نظرا لانعزال الولايات المتحدة الامريكية ولاهتمام الاتحاد السوفياتي ببناء دولته إلا انه كان هناك تخوف من طرف الدولة الكبرى (فرنسا-بريطانيا)من زحف الشيوعية و انتشارها.
    • مرحلة أثناء الحرب:
    بعد اندلاع الحرب العالمية الثانية التي لم تسلم من نازيتها لا الشيوعية وعلى رأسها مركز قيادتها و منبعها الاتحاد السوفياتي،ولا الدولة الرأسمالية من فرنسا و بريطانيا.
    فكانت جهود الجميع في هذه الفترة هي القضاء على النازية إلى درجة انه انعقد تحالف بين الطرفين إلى أن بدأت الكفة تتراجع ليكون مركز ثقلها دول الحلفاء و هنا بدأت ملامح الحرب الباردة،فبعد الانتصارات التي قام بها الجيش الأحمر الروسي،



    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1ـــــ السبيل في التاريخ للسنة الثانية ثانوي *قاضي هاشم*لعام2007 ص:108 ــــ109 .

    والاستفادة الكبرى التي تلقتها الولايات المتحدة الأمريكية بدا الطرفين التوجه إلى فرض التوجه الإيديولوجي و السياسي على الطريق الذي يسلكه كل طرف،وكانت القنبلتين الذريتين اللتين ألقت بهما الولايات المتحدة الأمريكية على هيروشيما ونغازا كي على اليابان التهديد الغير مباشر للاتحاد السوفياتي الذي كان ينوي فتح اليابان و نشر النظام الشيوعي فيها،فصدته الولايات المتحدة الأمريكية قبل وصوله بسرعة بإلقائها للقنبلتين على اليابان لتقضي بذلك على كل أطماعه هنالك.
    • مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية:
    هذه المرحلة عرفت فيها الحرب الباردة التطور السريع حيث ظهر التوتر الإيديولوجي بين الكتلتين واضحا و شاسع و مباشر إلى أن تصدع المعسكر الشيوعي و انهار سنة 1989،لتنتهي الحرب الباردة نهائيا في نوفمبر 1990في اتفاقية باريس.




    خريطة الإتحاد السوفياتي





    2 ) أسباب ظهورها:1
    1ـــــ الاختلاف الإيديولوجي الواضح بين الرأسمالية و الشيوعية، فالرأسمالية يرون بان نظامهم هو الأحسن و الأمثل لانسجامه مع واقع و متطلبات العالم،في حين ترى الشيوعية عكس ذلك بأنه يجب أن تكون هي في الطليعة تحت شعار ( الاشتراكية نظام الشعب و الشعوب ).
    2 ـــــــ انتشار الشيوعية خارج حدودها خاصة أوربا الشرقية و جنوب شرقي آسيا...الخ.
    3 ــــــ تصادم مصالح الكتلتين في مختلف النواحي و المجالات .
    4 ـــــــ خروج الولايات المتحدة الأمريكية من عزلتها بعد الحرب العالمية الثانية.
    5 ـــــــ ظهور أحزاب شيوعية نشطة في أوروبا الغربية لتكون الرأسمالية مهددة في عقر دارها و لهذا عليها المواجهة عن طريق اليد الأمريكية.
    6 ـــــــ زوال مبررات التحالف بين الطرفين .
    3)-وسائل الحرب الباردة:
    1- المشاريع الاقتصادية و تتمثل في2:
    *مبدأ ترومان 12مارس 1947: هو عبارة عن مساعدات مالية اقترحها الرئيس الأمريكي هاري ترومان إلى تركيا و اليونان و قدرت هذه المساعدات ب 400 مليون دولار و ذلك لأجل التصدي للنفوذ السوفياتي في المنطقة لان الضعف الاقتصادي هو المناخ المناسب لانتشار الشيوعية.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1 ــــــ السبيل في التاريخ للسنة الثانية ثانوي *قاضي هاشم*لعام2007 ص:109ــــ110 .
    2 ـــــ السبيل في التاريخ للسنة الثالثة ثانوي *قاضي هاشم*لعام 2007 ص29ـــــ 30 .


    *مشروع مارشال 05جوان 1947: و هو من اكبر المشاريع الاقتصادية التي عرفها العالم.و هو عبارة عن مساعدات مالية مجانية وجهتها الولايات المتحدة إلى دول أوربا الغربية و اليابان و لم يستثن منه الاتحاد السوفياتي الذي رفضه لأنه كان يدرك خلفياته .و أعلن عن هذا المشروع وزير الخارجية الأمريكي جورج مارشال و قدرت قيمة المساعدات المقدمة 12 مليار دولار و قد فاقت ذلك بكثير و كان الهدف من هذا المشروع هو النهوض بالاقتصاد الأوروبي.
    *مشروع إيزنهاو1957 : وجه إلى دول الشرق الوسط.
    2-القيام بأحلاف عسكرية و أهمها1:
    *الحلف الأطلسي: (الناتو) تم توقيعه في 4 ابريل1949 و يضم الدول التالية: هولندا، بلجيكا، لوكسمبورغ، فرنسا، بريطانيا، البرتغال، النرويج،كندا، اليونان، أيسلندة، تركيا، الولايات المتحدة الأمريكية، الدانمارك، اسبانيا، ألمانياالغربية، ايطاليا ،ويحتوي جوهر هذا الحلف الذي وقعته هذه الدول هو الاستعداد الدائم لأي خطر شيوعي، أو عدوان مباشر من طرف الاتحاد السوفيتي و لهذا وجب على هذه الدول أن تكون متحدة و صامدة لمواجهته و صده، و يجدر الإشارة هنا أن مركز هذا الحلف كان في باريس عاصمة فرنسا ثم نقل إلى بروكسل عاصمة بلجيكا.
    *حلف جنوب شرق آسيا: و يظم كل من استراليا،الباكستان،نيوزلندا،الفليبين بالإضافة إلى بريطانيا و الولايات المتحدة،و أعلن عن قيامه في 8 سبتمبر 1954 كان الغرض منه هو تطويق و محاصرة الشيوعية من الناحية الجنوبية الشرقية لها.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1- السبيل في التاريخ للسنة الثانية ثانوي *قاضي هاشم*لعام2007 ص: 110ـــــــ 111 .


    *حلف بغداد: وضم كل من العراق ،الباكستان،إيران،تركيا،وبريطانيا و الولايات المتحدة كعضو ملاحظ،تم وضعه في فيفري 1955 و مقره العراق إلا أن خطورة هذا الحلف على الحركات التحريرية في المشرق التي اشتد نشاطها في هذه الفترة و وعي الدولة العربية لخلفياته بدؤوا ينسحبون منه دولة وراء دولة،وانتقل مقره من العراق إلى أنقرة و أصبح يسمى بالحلف المركزي.
    *حلف وارسو: أنشئ في 14 مايو 1955و يضم كل من بولونيا، المجر، رومانيا، تشيكوسلوفاكيا، بلغاريا ،ألمانيا الشرقية، ألبانيا والاتحاد السوفيتي وهذا الحلف يشبه في تنظيمه و أهدافه الحلف الأطلسي فهو أنشئ كرد فعل على الأحلاف العسكرية التي قامت بإنشائها الكتلة الغربية .
    3- الجوسسة و العروض العسكرية لإظهار القوة و ترهيب الطرف الآخر.
    4- استعمال شتى وسائل الإعلام المكتوبة و المسموعة و المرئية للدعاية و نشر المبادئ و التحريض.
    5- استعمال سياسة الاغتيالات الانقلابات العسكرية.
    6- استظهار الإحصائيات الاقتصادية و العسكرية لجلب حليف آخر و لترهيب العدو.
    7- إثارة الحروب الإقليمية و الأهلية.
    8- إعلان الاتحاد السوفياتي عن إنشاء مكتب الإعلام الشيوعي (مكتب الكومنفورم).





    4)- مراحل الحرب الباردة1:
    المرحلة الأولى: و قد امتدت ما بين سنة 1947و سنة 1953.و فيها وقعت المواجهات بين القوتين العظيمتين في أراضي خارج أراضيهما و التي انحصرت في المناطق الداخلية و الخارجية لأراضي الحافة. تلك كانت مرحلة تقلبت فيها العلاقات ما بين القوى العظمى بين الملتهب و الحار و البارد،بدا بالأزمة بين اليونان وتركيا سنة 1947 و مرورا بحصار برلين،ووصولا إلى الحرب الكورية الساخنة.
    المرحلة الثانية: و هي ما أطلق عليها العداوة المتأرجحة،بدءا بسنة 1953،ووصولا إلى سنة 1969.و قد شهدت سلسلة من الأزمات و اجتماعات القمة،و شملت عناصر من السخونة و البرودة و الذوبان جميعا.كما انتقلت الصراعات المتعلقة بأراضي الحواف إلى منطقة الشرق الأوسط،حيث الصراع الإسرائيلي-العربي،و جنوب شرق آسيا و حرب فيتنام.لكن الأزمة الكبرى تمثلت في أول مواجهة كبرى في أزمة الصواريخ الكوبية سنة 1962.و بعد السنتين 1968،1963-عاد نشاط الولايات المتحدة إلى الانتعاش من جديد في أمريكا اللاتينية،و مد الاتحاد السوفياتي مجال نفوذه إلى أفريقيا جنوب الصحراء.كما زادت الولايات المتحدة من وجودها في مالي و اوغاندا.
    المرحلة الثالثة: التي امتدت ما بين 1969-1979.و قد ساد هذه الفترة مرحلة من ذوبان الجليد و الوفاق الدولي لتسوية الخلافات على مائدة المفاوضات،مع استمرار الصراع في الشرق الأوسط،و انفجار الأزمة جنوب أفريقيا و أمريكا الوسطى.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1ـــــ موسوعة الحروب والأزمات الإقليمية في القرن 20. موسى مخول طبعة 02,
    2008 ,دار بيسان للنشر و التوزيع , بيروت لبنان. ص:263 ـــــ 264 .

    المرحلة الرابعة: وقد مثلت نتاجا للمنافسة غير المباشرة بين القوتين استهلتها أفعال من دول صغرى،كالصراعات في انغولا و القرن الإفريقي،و أفغانستان،و إيران،و بولندا،حجبت احتداما جديدا للصراع الأمريكي السوفياتي،حيث أصبحت تصرفات و أفعال الدول الأخرى مهمة بصورة متزايدة في تحديد نوعية أفعال القوتين و علاقة كل منهما بالأخرى،وبالتالي مثلت المرحلة الرابعة علامة على تفكيك النظام الجغرافي السياسي،أو ما يسمى بالنظام الجيوبولوتيكي للحرب الباردة و ليس استمرارها.
    5)-انعكاساتها العالمية و على دول العالم الثالث1:
    - عرقلة نموها الاقتصادي ووتيرة تطورها بسبب خلق لها الحروب الأهلية و جعل أراضيها مسرحا للصراع.
    - فقدانها لسيادتها السياسية بسبب انتمائها لأحد المعسكرين الذي يفرض عليها ما يحقق مصالحه السياسية و العسكرية على حساب سيادتها.
    - ظهور حركة عدم الانحياز و قبل ذلك انعقاد دول العالم الثالث و الدول النامية لمؤتمر باندونغ 1955 باندونيسيا،و إبداء رغبتها في عدم الميول لأي معسكر.
    - ظهور منظمة الافرواسيوية.
    - استعمال وسائل الحرب الباردة للقضاء على الحركات التحررية.


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1- السبيل في التاريخ للسنة الثانية ثانوي *قاضي هاشم*لعام2007 ص:111ـــــ 112.


    6) نهاية الحرب الباردة في عامي 1988م و1989م سحب الاتحاد السوفييتي قواته من أفغانستان، وبنهاية الثمانينيات أيضًا بدأ الاتحاد السوفييتي تخفيض قواته التقليدية في شرقي أوروبا. وفي داخل الاتحاد السوفييتي سمح جورباتشوف بمزيد من الديمقراطية وحرّية التعبير. وشَجّع مثل ذلك في أوروبا الشرقية. وفي عام 1989م انتهى الحكم الشيوعي في عدد من بلدان أوروبا الشرقية. ومن ضمنها بولندا والمجر وألمانيا الشرقية وتشيكوسلوفاكيا وتم تحقيق الوحدة بين شطري ألمانيا الشرقية والغربية في عام 1990م. وتفكك الاتحاد السوفييتي إلى عدد من الدول المستقلة غير الشيوعية عام 1991م. وفي عام 1992م أعلن الرئيسان الأمريكي جورج بوش الأب والروسي بوريس يلتسن رسمياً أن بلديهما وضعا حداً للعداوة الطويلة بينهما, ويعتقد كثير من الناس أن هذه الأحداث وضعت نهاية للحرب الباردة.










    **اتحاد الجمهورية الاشتراكية السوفييتية**


    7)-نتائج الحرب الباردة1:
    ا-النتائج السلبية:
    - أسهمت الحرب الباردة في تطوير أسلحة الدمار الشامل.
    - بقاء الكثير من القضايا عالقة إلى حد الآن مثل بقاء كوريا مقسمة ،وكوبا محاصرة إلى حد الساعة.
    - أسهمت الحرب في تصدع المعسكر الشرقي.
    - خسائر مادية و بشرية كبيرة جراء الصراع و التناحر.
    - زوال الثنائية القطبية،و ظهور الأحادية القطبية و معها النظام الدولي الجديد.
    ب-النتائج الايجابية:
    - استفادة الحركات التحررية من دعم الاتحاد السوفياتي.
    - الابتكارات العلمية في مختلف المجالات.
    ظهور حركة عدم الانحياز،و ما لها من دور في تخفيف من شدة الصراع و تدعيم الحركات التحررية .


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1ـــــ السبيل في التاريخ للسنة الثالثة ثانوي *قاضي هاشم*لعام 2007 ص39ـــــ 40.


    التعايش السلمي
    إن المتتبع لسير التطورات في روسيا منذ ثورتها يتبين له ميلها المتواصل نحو
    الابتعاد عن التمسك بحذافير المبادئ الشيوعية الماركسية وقد بدا ذلك منذ الأيام الأخيرة في حياة لينين رغم تعثر هذا الاتجاه بسبب نوايا الدولة الغربية ومواقفها وهكذا انعقد مؤتمر جنيف عام 1955لازالة سوء التفاهم بين المعسكرين وإيجاد نوع من التعاون بينهما وأظهرت روسيا رغبتها واعتقادها في إمكانية التعايش بين النظامين جنبا لجنب وإحلال السلام في العالم رغم بقاء النظم الرأسمالية وسارت الأمور نحو الانفراج رغم إعراض الدول الغربية عن رغبة روسيا هذه بدعوى شكهم في جديتها و صدقتها ,بينما عمدت روسيا إلى إلغاء مكتب الاختبار الشيوعي المتقدم سنة 1956فخطت بذلك خطوة ايجابية نحو تحقيق التعايش السلمي و يبدو أنها اقتنعت في هذه المرحلة من ثوراتها بعد تطور وسائل الحرب زيادة على إفلاس الشيوعية في الميدان الاقتصادي خلال الفترة الأولى لقيام البلشفية ثم إن حكام روسيا كانوا من الشيوعيين المعتدلين وأخيرا فان الأحداث الأخيرة في المعسكر الشيوعي زادت روسيا تمسكا بسياسة التعايش السلمي ومن هنا فان مناداتها بالسياسة المذكورة وإنهاء الحرب الباردة يجب أن يؤخذ بمأخذ الجد خاصة بعد المكاسب الإقليمية التي حققت لها إستراتيجية وحدود آمنة عملت على تحقيقهما منذ عهدها القيصري ولكن أحداث المجر سنة 1956عرقلت هذا المسعى مثلها في ذلك مثل أحداث تشيكوسلوفاكيا سنة 1968وازمة كوبا من قبلها وأزمة فيتنام الحالية .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1ـــــ التاريخ المعاصر الأخضر أبو الطمين و آخرون , المعهد التربوي الوطني الجزائري , أوت 1970 .ص564

    الخــــــــــــاتمــة


    نستخلص من عرضنا هذا أن الحرب الباردة هي تلك الصراع الإيديولوجي بين الغرب بزعامة أمريكا والشرق الشيوعي بقيادة روسيا ذلك الصراع الذي بدأ منذ نجاح الثورة البلشفية أبان الحرب العالمية الأولى ثم هدأ نسبيا خلال الحرب العالمية الثانية ليعود عنيفا بعدها منذ آخر عمل عسكري في تلك الحرب إذا كان تفجير القنبلتين الذريتين, وأول عودة للحرب الباردة الدبلوماسية بين المعسكرين دون أن تؤول هذه الحرب إلى نزاع مسلح وإن اقتربت منها في كثير من الأحيان واقتصرت على الدعاية المضادة من كلا الطرفين إضافة إلى أعمال الجوسسة، وهكذا فالحرب الباردة كان من الممكن أن تكون مقدمة لحرب حقيقة ولو أن هذا الاحتمال أصبح مستبعدا بعد الثورة التكنولوجية وما أنجزته ثم ما طرأ على المعسكر الشيوعي من أحداث أبرزها الشقاق الروسي الصيني واختلاف طبيعة المرحلة التطويرية التي وصلها كل من البلدين.

    فرح

    المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 25/07/2011
    العمر : 24

    رد: الحرب الباردة

    مُساهمة  فرح في الجمعة أكتوبر 12, 2012 4:11 am

    اتمنى ان يستفيد تلميذ السنة الثانية من هذه العروض

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 2:42 pm